سيرة ذاتية

Spread the love

S8gtPW-m_400x400

الاسم : أيوب طارش نائف العبسي
اسم الشهرة: أيوب طارش
تاريخ الميلاد: من مواليد 1940م.
ولد في قرية (المحربي) في عزلة (الأعبوس)، في محافظة تعز واستقر في مدينة تعز.
فنّان مشهور، ملحن ،عازف.

درس الإبتدائية اولاً في مدرسة الإنقاذ الوطنيه الإسلامية لصاحبها السيد محمد عبد الهادي العجيل ، ثم رحل إلى مدينة عدن سنة 1954م ليكمل دراسته في المعهد العلمي الاسلامي الذي سعى في تشييده أو بنائه الشيخ محمد بن سالم البيحاني من بداية الصف الرابع ابتدائي وحتى الثاني ثانوي منقولا الى الثالث ثانوي عام 1962.

عمل بعد التخرج من الثانوية من المعهد العلمي الإسلامي لدى شركة تجارية صينية من 1963الى 1967 .

اتجه إلى الغناء منذ صباه ، وكانت أول أغنية غناها بعنوان : “بالله عليك وا مسافر”، من لحنه وكلمات أخيه محمد بن طارش ، وقد لاقت هذه الأغنية صدى كبيراً خاصة بعد أن أرسلها الفنان أيوب طارش مسجلة في شريط إلى إذاعة تعز مع جمَّال يدعى (عبدالغني العمشة) سنة 1965م ، وبدأت أغانيه تبثُّ مما أكسبه شهرة سريعة خاصة لدى المغتربين بسبب تناول قضايا الاغتراب في كثير منها.

انتقل الفنان أيوب طارش عبسي بعدها الى تعز والتحق بالعمل لدى الخطوط الجوية اليمنية الإدارة العامة تعز ثم تقريبا بعد 9 شهور سافر ضمن وفد فني ورياضي من عدن لمشاركة اليمن في مهرجان الشباب العالمي في صوفيا (بلغاريا) وبعد العودة من بلغاريا ترك العمل في الطيران و إلتحق بالبنك اليمني للإنشاء والتعمير تعز عام 1968

وكان قد بدأ رحلته الفنية مع الشاعر الفضول وجهز 8 اغاني وسافر الى بيروت لتسجيلهن …

وفي عام 1974 سافر الى القاهره ليلتحق بالدراسة في معهد الموسيقى العربية وعاد من القاهره آواخر عام 1976الى تعز ليواصل مشواره الفني مع شاعره المفضل الاستاذ عبد الله عبد الوهاب نعمان – رحمه الله – الذي وافته المنيه في الشهر السابع من عام 1982 م.

شكَّل مع الشاعر الراحل عبدالله عبدالوهاب نعمان – الفضول – ثنائياً فنيًّا أنجحته قدرة الرجلين – الشاعر و الفنان – على إنتقاء الكلمة وتطويعها والتقريب بينها وبين الفصحى و إختيار القالب الموسيقي المناسب ، فظهرت بسبب ذلك عدد من الروائع الغنائية مثل : “لك أيامي” و”طاب البلس” و”مكانني ضمآن” و”دق القاع” و”قلبي يسائلني عليك” ، غير أن أشهر عمل لهما على الإطلاق هو أنشودة “رددي أيتها الدنيا نشيدي” التي اختيرت نشيداً وطنياً للجمهورية اليمنية.

وفي مجال الأغنية الوطنية قدم الفنان أيوب طارش باقة من الأناشيد ، وتعامل مع شعراء شتى ، غير أن الشاعر – الفضول – هو الأكثر حضوراً في غنائية

حصل على عدد من الجوائز والأوسمة منها:
وسام (الفنون) من الدرجة الأولى سنة 1979م
ودرع الثقافةسنة 2003 م.

ويعدُّ مدرسة فنية قائمة بذاتها، جمعت بين الموروث بتطويره وتحسينه وبين الإبداعات في مختلف الأغراض الإنسانية والفنية.

واتجه في الآونة الأخيرة نحو التصوف كقيمة روحية ثرية ، فأبدع الفنان ايوب طارش في أغانٍ شتى منها أغنية “يا ربُّ بهم” و”جلاء القلب”، وغيرها.